(بين قسوة الأوطان وصراعها والمنفي في الحياة البدائية )

نصف قمر أسود
(بين قسوة الأوطان وصراعها والمنفي في الحياة البدائية )


غلاف رواية نصف قمر اسود للكاتب احمد عبدالمجيد السملاوي

هي الرواية الأولي التي تنشر من ضمن عدة أعمال للكاتب أحمد عبد المجيد
والذي اختار فيها أن يغزل بتناغم شديد عدة حكايات لاوطاننا العربية لمجموعة من الشخوص أرهقهم الوطن وحكم عليهم بالمنفي والعزلة ليجدوا نفسهم في عزلة عن الحضارة والتقدم في جزيرة نائية تتصارع فيها معتقداتهم القديمة وموروثهم من قناعات في مواجهة جحافة الحياة الخشنة في أدغال جزيرة بعيدة

يبحث كلا منهم عن هويته المفقودة وأسباب الشقاء عن سر الحب والموت وسر الحياة ..رحلة تم مزج خيوطها بعناية شديدة تتشابك أطرافها مع الملاحم القديمة مع ايزيس في شقائها وملحمة راما في بؤسها محاولة طرح سؤال وجودي عن أسباب الصراع في الحياة منذ بدء الخليقة ! عن التشتت والضياع وعن ضيق الأوطان الواسعة الرحبة وعن قسوة المنفي أيا كانت طبيعته الخلابة ولو قطعة من الجنة
ثم تذهب بنا الرواية بعيداً حيث أرض تلك الجزيرة العالم الموصود الذي حتي لحظاتنا تلك لا يعرف أحد عنها إلا معلومات عابرة يمنع أهلها كل الناس من الاقتراب منها وكسر حاجز مملكتهم ليستطيع الكاتب أن يطلق العنان لخياله واضعاً تصور لتلك الجزيرة وحياة أهلها وعاداتهم والأسرار الخفية فيها
أنها رواية الحب والألم والصراع والموت
تبدأ بداية خاطفة دون أي مقدمات حيث علي عبد الرزاق المهندس الجنوبي الذي توكل إليه الشركة الفرنسية المصرية في القاهرة مهمة بناء مشفي بدائى هناك لأهل جزيرة سينتيل كشيء خدمي تقوم به الشركة

في مقابل الحصول علي ود الحكومة الهندية هناك في تلك الجزيرة البدائية المنضمة حديثا إلي دولة الهند ، والذي يحمل تاريخاً خاصا به مليء بالمأسي وقصة حب قديمة ماتت بين جنبات القرية فلا يجد مفرا من الذهاب إلي المهمة تاركاً وراءه حبيبة في القاهرة تحبه ( نرمين ) من أصول لبنانية لها قصة أكثر مأساوية جمعها بعلي بطل الرواية حدث غريب ساقتهم الأقدار إلي بعضهم وبعد أن يسافر إلي الهند يتعرف هناك علي خير الدين السائق الصومالي صاحب الروح الطليقة الذي يشارك علي رحلته والمغامرة في خوض رحلة الجزيرة والتعرف علي وجوه أخري لكلا منهم فيلتقي هناك بقمر الفتاة السودانية التي تعمل في جمعية الدكتور هاري الطبية لخدمة بؤساء العالم فتقودهم حياة الجزيرة إلي منحنيات أخري وقصص أخري في مجتمع يشعر بطل الرواية أنه يلفظه وصراع بين ماضي يمزق صدره
ومستقبل يرفضه ليكتشف وجها اخر للحياة ومعني اخر لكل المفاهيم في حياته
باختصار هي رواية تبحث عن معاني الاشياء ولو حتي تحت ضوء القمر الخافت ولو حتي تحت قمر نصفه أسود .

رواية نصف قمر أسود الآن في معرض الكتاب

اترك رد